You are here

تحرش جنسى

هات المدام علشان نعمل حفلة. عندي المخبرين بقالهم كتير ما راحوش بيوتهم...!

اتحرش بأختي وحاول يمسك صدرها ولما اعترضت ضربها بالسيف ونحل شعرها بالسكين

 
خلفية: استقبل مكتب جريدة  "البديل" في الإسكندرية إحدي ضحايا التعذيب التي تعرضت وأسرتها لأهوال وصلت إلي حد تشويه وجهها علي يد أمين شرطة، ضربها بسيف بعد مطاردتها في الشارع الذي تسكن فيه بملابسه الداخلية عقابا لها علي تجرئها علي التقدم ببلاغ باعتدائه وأخيه عليها وأسرتها.
 
رضا أبو اليزيد - 34 عاما:

الضابط وليد الدسوقى. انا بس عايز اوريلك انى ممكن اقتلك

 

رامز طالب جامعي، اعتقل إبان مظاهرات الاحتجاج على الحرب الأمريكية ضد العراق. وتم احتجازه وتعذيبه في مقر مباحث أمن الدولة بلاظوغلي على يد الضابط وليد الدسوقي.
"أنت هنا في أمن الدولة، مفيش حاجة اسمها أنا مين، وابن مين" كان هذا رد وليد الدسوقي علي رامز عندما أخبره أنه ليس من سلطته القبض عليه حيث أن والده يعمل بمؤسسة سيادية من مؤسسات الدولة. وهذا الرد كان بداية التعريف بسلطات أمن الدولة التي أصبحت السلطة العليا فوق كافة مؤسسات الدولة، وهذا هو تعريف وليد الدسوقي لنفسه ومهامه؟!.

قسم شرطة حلوان

 

شكوى: "في مساء يوم السبت الموافق 11/10/2003 قام الرائد محمد محمود الشرقاوي، رئيس مباحث قسم حلوان، والنقيب محمد حمدي السروى، والنقيب طارق نـور (معاوني مباحث قسم حلوان)، والنقيب بهاء على (معاون مباحث قسم 15 مايو)، وأمناء الشرطة حسين عبد البصير، وأحمد غريب، وعماد، وعبد الخالق (وحدة مباحث حلوان) وأمين شرطة صلاح غنيم (وحدة مباحث 15 مايو)، باقتحام منازل عدد من المواطنين بدائرتي قسم حلوان و15 مايو وقاموا بإلقاء القبض عليهم دون ذنب أو جريمة ارتكبوها بزعم أن شقيقهم المدعو عمر راضي صالــح قد ارتكب جناية قتل.

قسم شرطة حلوان

 

شكوى: "في مساء يوم السبت الموافق 11/10/2003 قام الرائد محمد محمود الشرقاوي، رئيس مباحث قسم حلوان، والنقيب محمد حمدي السروى، والنقيب طارق نـور (معاوني مباحث قسم حلوان)، والنقيب بهاء على (معاون مباحث قسم 15 مايو)، وأمناء الشرطة حسين عبد البصير، وأحمد غريب، وعماد، وعبد الخالق (وحدة مباحث حلوان) وأمين شرطة صلاح غنيم (وحدة مباحث 15 مايو)، باقتحام منازل عدد من المواطنين بدائرتي قسم حلوان و15 مايو وقاموا بإلقاء القبض عليهم دون ذنب أو جريمة ارتكبوها بزعم أن شقيقهم المدعو عمر راضي صالــح قد ارتكب جناية قتل.

حبس الضحية والجلاد

أمناء الشرطة هتكوا عرضه فى الشارع

 

قرر اللواء حبيب العادلى وزير الداخلية التحقيق مع احد معاونى المباحث بقسم الزاوية الحمرا واثنين من امناء الشرطة ، لقاجبارهم مواطنا على خلع ملابسه والسير عاريا امام المارة  فىشارع  العبور بالزاوية الحمرا.

وذكرت صحيفة "الاحرار": ان  المواطن عصام فاضل محمد عزت -مبلط- قد تشاجر مع آخرين، وانتهى الامر بالصلح، الا ان أمينى الشرطة تامر جودة وحسن الصعيدى يرتبطان بصلة صداقة مع الطرف الثانى للمشاجرة ، فقررا الانتقام من عصام على الطريقة الشرطية!.

أبواب: 

مديرية امن الجيزة

 

 

عفاف:
قبضوا علي من شقة بأشتغل فيها، سألوني عن ابن عمتي المتهم بجريمة سرقة، عذبوني عذاب فظيع ربطوا إيدية ورجلية وعصبوا عينى، وبدأ الضرب بالشوم والكرباج علي الرجلين والقدمين، شوية ويوقفونى في ميه باردة ويرجعوا يضربونى تانى. بعد الشوم جاب جهاز كهرباء ووصل الأسلاك بأصابع القدمين وكهرباء حوالي ربع ساعة. بعد كده قلعوني هدومي ما عدا الكلوت والستيان هددوني بالاغتصاب من 30 عسكري، وعلقنى من إيدى بعد ربطها خلف ظهرى وضربنى بالشوم وبقى يمرجح جسمى وأنا متعلقة أحس إن إيدى بتتخلع، أصرخ من الألم يضربنى بالشوم. في المساء طلعونى حجرة فيها رجل محجوز ونيمونى فيها للصبح.

قسم شرطة الزاوية الحمراء

نصرة
أخدوني أنا وحماتي لقسم الزاوية، قعدونا في حجرة وقفلوا علينا، كنا سامعين صوت جوزي واخوه وهمه بيصرخوا من الضرب. علقونى علي الباب وضربوني وبقوا يلفوني على الأرض من شعري وربطوني في الفلكة وضربوني على رجلية بالكرباج. دخلوني علي جوزي وهو متعلق وعريان ملط وقالوله حنمرمط مراتك. قلعونى الإيشارب وربطوا بيه إيديه ورا ظهري ضربوني ورموني على الأرض وبقوا يجروني من شعري. نزلوا جوزي وعلقونى مكانه من إيد واحدة. بعد حوالي ربع ساعة نزلونى وربطونى في فلكة وضربونى بكرباج أسود. تانى يوم دخلونى حجرة جوزى وقالوله حنخلى العساكر دول ينيـ……

مديرية امن القاهرة

 

خديجة
الضباط المتهمون: يوسف العدل وسامي لطفي
قبض عليها عام 1996 لإجبار زوجها علي الاعتراف بجريمة سرقة.

دخلوني عليه وهو متعلق وبيضربوا فيه، أنا معايا تلات بنات. ضربوني وبدأ التهديد ليه يا مرة يا .. حنعمل فيك كذا ..ويقولوله حنعمل فيها … وقدام عنيك إذا ما اعترفتش. وبعدها الضابط هددني بأنه يجيب واحدة ست كذا … تعمل فيه.. ..وتلبسني قضية.

مباحث امن الدولة بلاظوغلى

 

لا يختلف التعذيب في أمن الدولة كثيرا عن ذلك الذي يمارس في أقسام الشرطة إلا في شدته، ونوعية ضحاياه. فتعذيب أمن الدولة أشد قسوة وأكثر منهجية، وغالبا ما يوجه ضد أصحاب الرأي أو ذويهم بهدف الحصول علي اعترافات، أو بهدف إذلال صاحب الرأي المعارض والضغط عليه ليتراجع عن أراءه وربما يمكن ضمه لصفوف العملاء

 

مركز شرطة قليوب

 

منبية فلاحة متزوجة وتعول 14 شخص بناتها الخمسة وولدين والأحفاد لان أزواج البنات غير ميسورين كما أن زوجها متزوج من أخرى ولا يتكفل بها ولا ببناتها، توفى زوج بنتها الكبرى وترك لها قطعة ارض خمسة قراريط وشقة ومنذ ذلك الحين دأب شيخ البلد على التحرش بهم وتهديدهم بحرق محصول الأرض وانتهى هذا التحرش بها بأن ابلغ عنها الشرطة واعتقلت بالفعل، كان شيخ البلد يخطط للاستيلاء على الأرض.

فى قسم شرطة البساتين

 

قسم شرطة البساتين
إسعاد مسلم:
1994
قبض عليها للاعتراف علي مكان ابنها الهارب.

" شتيمة وتهديد عمري ما سمعتهم، والضابط كان بيقوللى، هنخلي المسيحي يعمل فيكي… يا ……

عندما زارت إسعاد مركز النديم كانت تبلغ من العمر49 عاما، وكانت أما لستة من الأولاد والبنات.

كانت في حالة ذهول واكتئاب نفسي عظيم، مع أفكار انتحارية. استدعت حجزها بمستشفى للأمراض النفسية والعصبية. أما الزوج فقد أصيب باكتئاب نفسي شديد بارتفاع مفاجئ في ضغط الدم أدي لشلل جزئي نصفي.

زوجات المعتقلين..وتحرش مستمر

 

شوارع بأكملها فى شبرا خلت من عدد من زوجات وأخوات وأمهات هربا من تهديدات رجال مباحث أمن الدولة الذين اعتادوا استدعاءهن بين الحين والآخرطبقا لما ورد على لسان أحداهن وتكرار الاعتداءات البدنيه والتحرش الجنسى بهن .

 

انهن زوجات واخوات المعتقلين من منطقة شبرا الخيمة على خلفية  تفجيرات الازهر وعبد المنعم رياض،. وقد رصدت

بدأوا يطفوا سجاير في وشي و صدري

 

شهادة احمد ابراهيم السيد

"كنت قاعد على القهوة يوم الأربعاء 15/6/2005 الساعة عشرة مساءا برتاح قبل ما اكمل شغلي، جه أمين الشرطة محمد عبد الغني و طلب مني أطلع بيهم حملة.. يعني اربع أو خمس ساعات بالتاكسي من غير فلوس طبعا، رفضت..، بدأ يهدد و يشتم، شتمته، ضربني بالبوكس في وشي قدام الناس على القهوة و زقني جوه التاكسي هو و اثنين امناء ما عرفش أساميهم و أجبروني أروح قسم الساحل، في القسم طلعوني أوضة ضيقه فوق اسمها التلاجة، قلعوني الفانلة الداخلية و ربطوا بيها ايديا ورا ضهري و غموا عينيا بقماشة و بدأوا يطفوا سجاير في وشي و صدري وأنا سامع محمد عبد الغني بيدي أوامر للاتنين اللي معاه لمدة ربع ساعة تقريبا بعدها جاب سكينة مطبخ و قال لي و حياة ..... أشيلهالك يا ......

Subscribe to RSS - تحرش جنسى